عيد ناصر الشهري

نمو القيمة الدفترية مقياس أداء الشركة القابضة

تعتبر الشركات القابضة من اهم وسائل الاستثمار الجماعي. وتقوم تلك الشركات عن طريق بيع الاسهم وجمع الاموال ثم تأسيس الشركة القابضة بإدارة شخص واحد، وهو الرئيس التنفيذي. ويكون للرئيس التنفيذي تاريخ عريق او «كاريزما» معينة لإدارة تلك الاموال. لكن اهم مهارة يجب ان تكون لدى الرئيس التنفيذي هي القدرة على توزيع الاموال بين الشركات التابعة، بحيث يحقق أفضل عائد على حقوق المساهمين. ونستعرض في ما يلي الأمثلة المناسبة للشركات القابضة العصرية.

Berkshire Hathaway
تعتبر شركة بيركشاير هاثاواي من اقدم الشركات القابضة الحالية. واستحوذ Warren Buffett على ادارة الشركة في سنة 1964. وقام منذ ذلك الوقت باستثمار الاموال في عدد من الشركات المتنوعة. وامتلك اخيراً ثاني اكبر شركة قطارات في اميركا BNSF. وحقق عائداً سنوياً بمعدل يصل الى %19. ويعتبر اداء هذه الشركة افضل متوسط عائد بالعالم على مدى 50 سنة. والأهم هو تفوّق اداء الشركة على مؤشر الاسهم الاميركية الذي حقّق معدل %10 سنوياً. ويتداول سهم الشركة عند 1.4 أضعاف القيمة الدفترية. وتكاد تكون الشركة الوحيدة بين الشركات القابضة التي تتداول عند سعر اعلى من القيمة الدفترية. والسبب الرئيسي لهذه الظاهرة يرتكز على توقعات المحللين بقدرة الشركة على تحقيق عائد اعلى من السوق. والسبب الاخر هو ضمان الشركة شراء الاسهم عند تداولها بقيمة تقل عن 1.2 ضعف القيمة الدفترية.

Lucadia National Corporation
شركة لوكاديا مشابهة لشركة بيركشاير هاثاواي من حيث تنوع شركاتها التابعة. ويقوم بإدارتها Ian Cumming وJoseph Steinberg. وقد استثمرت الشركتان في فرصة استثمارية تم تسميتها Berkadia وهي شركة متخصصة في العقارات. لكن يتم تداول سهم «لوكاديا» عند اقل من قيمتها الدفترية. وقامت الشركة بالاستحواذ على شركة Jeffries في سنة 2009، ويعتبر هذا الاستثمار مميزاً بسبب قدرة الشركة على تنفيذ الصفقة في وقت انخفاض اسعار أسهم والشركات.

Kingdom Holdings
يملك الأمير الوليد بن طلال %95 من شركة المملكة القابضة، التي تملك حصصاً في عدد من الشركات العالمية، مثل سيتي بنك ونيوز كوربوريشن وسلسة فنادق فور سيزنز. ويتداول سهم الشركة عند 1.3 ضعف القيمة الدفترية. لكن لا يعتبر السهم متوافراً بشكل طبيعي بسبب وجود %5 فقط بالسوق. لذلك، لا يخضع سعر سهم شركة المملكة القابضة لقوى العرض والطلب الطبيعية في الشركتين اللتين ذكرناهما سابقاً. وأوضح مقال في FORBES بتاريخ 5 مارس 2013 صعوبة تقدير قيمة واقعية لأسهم شركة المملكة لأسباب متعددة، منها عدم وضوح البيانات المالية ومحدودية الكمية المتداولة بالسوق.

KIPCO
تعتبر شركة مشاريع الكويت الاستثمارية اكبر شركة قابضة في الكويت، وتتركز استراتيجياتها على تملك الشركات الإعلامية والمؤسسات المالية. وتملك المجموعة 7 بنوك إقليمية. كما تمتلك حصة الأغلبية في شركة شوتايم، وقد عرضت احدى شركات الملكية الخاصة في سنة 2014 شراءها بمبلغ يقدر بــ 3.2 مليارات دولار. وقد قامت الشركة بشراء ارض الدعية بقيمة 600 مليون دولار في أكتوبر 2013. وبعدها انخفضت اسعار العقار والبنوك بسبب انخفاض اسعار النفط. ويتداول سهم كيبكو عند %67 ‏ من قيمته الدفترية. وقد نجح فريق الادارة في تحقيق عائد اجمالي قدره %25 منذ سنة 2010. وفي نهاية 2010 كانت القيمة الدفترية تساوي مليار دينار، وأصبحت تساوي مليارا وربع المليار تقريباً في 2015؛ لذلك يكون معدل العائد السنوي يساوي %5‏ من دون حساب التوزيعات. ويعتبر العائد ممتازاً مقارنة باداء السوق المحلي بعد انخفاض المؤشر بمعدل %4‏ سنوياً.

التوصية
يجب وضع هدف محدد للنمو في القيمة الدفترية لأي شركة قابضة. ثم الاهتمام في توفير صلاحيات مناسبة لاتخاذ القرارات الاستثمارية. وأهم عامل للشركات القابضة قدرة الادارة على تحريك رؤوس اموال كبيرة بين الشركات التابعة نحو افضل عائد متاح. والخطأ الوارد هو قيام الشركات القابضة بأخذ اموال من القطاعات المربحة واستثمارها في القطاعات الخاسرة من دون سبب منطقي. لذلك، يتم تداول اغلب الشركات القابضة عند اقل من قيمتها الدفترية. ولا يستطيع ملاك الشركات القابضة تقدير هذه الأخطاء في توزيع رأس المال داخل الشركة لافتقارهم الى المعرفة الكافية. لذلك، يجب اعتبار التداول عند مستوى اقل من القيمة الدفترية كاختبار او مقياس لمدى جودة وقدرة ادارة الشركة على تحقيق قيمة مضافة للمساهمين.

آخر مقالات الكاتب:

عن الكاتب

عيد ناصر الشهري

شركة الأجيال القادمة للاستشارات
[email protected]
* تقدم الشركة خدمات إعادة هيكلة للشركات المتعثرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *