مبارك الظفيري

العَرِيس … القائد

العريس …. (القائد )
ع – عقل مع عاطفه
ر- ريادة مع رؤيه
ي- يعزز لا ينتقد
س – سعادة له ولفريق عمله
هذا العريس كل النظرات عليه…… وكل نظراته عليهم
هو محور الإرتكاز في صالة الفرح .

👈يحرك الجموع وهو ينظر من بعيد .
👈لأن الجميع يعملون وفق رؤية واحدة
☄️هناك من يستقبل
☄️وهناك من يصافح
☄️وهناك من يقدم واجب الضيافة
☄️وهناك من يُنشد ويترنم

قد يقول قائل والده أو إخوانه أو أحبابه هم من يقومون بهذا العمل ، وهنا نقول نعم ولكن في القيادة تذكر دائماً :

– أن وجود صاحب خبره في منظمتك هو من صالحك.
(والد العريس )
– صناعة قيادات جديدة مهارة لايتقنها إلا القادة الكبار
( إخوان العريس )
– وجود فريق عمل أمر لابد منه لكل من أراد لمنظمته التميز والنجاح .
( أصدقاء العريس وأحبابه )

🎯 الهدف واحد والمسار واحد
📝 والتخطيط سبق العمل
🔄 والكل يتشارك في الوصول للهدف
🔬 والكل يتشارك في تحقيق الرؤية
( حفل زواج ناجح ضيف مرتاح وسعيد )

👬هناك عميل قادم أو موجود ( الضيوف )
🙋ونحن من يقدم الخدمة ( الأفراد )
😀 والخدمة هدفها ( رضا العميل )
عن طريق تحقيق مُنتج ( حفل زواج ناجح وضيف مرتاح وسعيد )
🚩والقائد ( العريس )
🎞 يستشرف العمل ويتابع
📊سبق له وضع الخطط ورسمها
وهو الآن وسط ( كوشته ) يتابع العمل بانتظار ( الإنجاز )
ويستقبل العميل ( الضيوف ) بابتسامة فرح
فالكل ينظر إليه ويبحثون عنه ( لأنه محور الإرتكاز ) .
طالب الخدمة ( يقيّم العمل ) من خلال متابعته لأداء أفراد الفريق ( حاشية العريس ومن معه ) وفق معايير عدة منها :
✅يستقبلونه عند الباب
✅ يتحركون معه وصولاً للعريس ( القائد )
✅ يطلبون منه التصوير بجانب العريس
✅ يحرصون على اختيار كرسي له
✅ القهوه في وقتها
✅ الشاي في وقته
✅ التمور والحلويات والماء أمامه
✅ بالقرب منه من يتبادل معه أطراف الحديث
✅ يأتيه شخص بين الفينة والأخرى من حاشية العريس للإطمئنان على راحته ومبادلته حديث يزخم بالابتسامة
……
💯 هناك قيادة
💯 هناك تخطيط
💯 هناك فريق عمل
💯 هناك تقييم
💯 هناك رؤية
💯 هناك خدمة
💯 هناك منتج
✔️ والهدف رضا العميل

🚩يجب ألا نٌغفل في طرح فكرة ( العريس القائد ) إن صح قياسنا ( البيئة والموارد البشرية والمادية )

🏡 فالبيئة أشبه بصالة الفرح
🏘 تلك الصالة الفارهه الرائعة التي – وتلك نقطة مهمة – قد لاتتوافر لكل عريس .
🏘 المهم 🏘
🏘 متى ماتوافرات البيئة المحفزة ( للعريس القائد )
والموارد المادية والبشرية كان ذلك أدعى للمساعدة في الوصول نحو تحقيق ( الرؤية – نجاح الفرح ورضا العميل الضيوف ) .
👈 ولكن في المقابل :
ماذا لولم تتوافر ( للعريس القائد ) البيئة ( المحفّزة ) للنجاح
🏚صالة فرح متواضعة على قدر الإمكانيات

🚩هل نُغفل الهدف أو الرؤية !!!
وهذا هو المطب الذي تقع فيه كثير من القيادات
😖 كثرة الشكوى والتأفف من عدم توافر بيئة مٌحفزة للنجاح

ما العمل الآن ؟
وما الحل في ظل هذا الوضع ؟
🏚في صالة الفرح المتواضعة يجب العمل وفق مايتوافر من إمكانيات فما لايُدرك كله لايترك جُله .

😃 يجب أن تبقى الابتسامة ثقافة
🎯 ويجب أن تبقى خدمة العميل هدف

🚩أيضاً يجب ألا نٌغفل في طرح فكرة ( العريس ) إن صح قياسنا .

👈 أهمية مايسمى بإدارة المخاطر والأزمات
فقد تفشل الاحتفالية لاسمح الله
بسبب أزمة طارئة
🕯انقطاع تيار كهربائي
🍱تأخر في تقديم وجبة العشاء
👨👦سوء فهم بين عميل ومقدم خدمة
……

👈 ومثل هذه الأحداث قد تتسبب في نسف الاحتفالية كاملة
من خلال تقييم العميل لدور تلك الأحداث في مسيرة الفرح.

👈 وحسب معلومة لايحضرني مصدرها:
⤴️ كل عميل راضي عن الخدمة المقدمة ينقل رضاه ل٣ أفراد .
⤵️ في المقابل كل عميل ساخط ينقل عدم الرضا ل ٩ أفراد .

👈 ولنعلم جميعاً أن من أسباب فشل الكثير من المشاريع هو افتقادها في منهجيتها المرسومة لعمل إدارة مهمة وهى
🚨 ( إدارة المخاطر ) 🚨

👈 لذا من الواجب أن يضع ( العريس القائد ) مثل تلك الأحداث في سيناريو الفرح ويجب أن يكون جاهزاً للتعامل مع تلك الأمور الطارئة والأزمات .

⌛️ في الختام ⌛️
🎙أخي القائد تذكّر النصائح التالية :
⭐️ كٌن عريساً في منظمتك مهما كانت الظروف .
⭐️أفراد المنظمة من أسس نجاحها فأعمل على صناعة فريق العمل المتعاون وتلمس قدرات أفراد فريقك .
⭐️كن طموحاً وأحرص على بناء مُنتج منظمتك الخاص الذي تتميز به .
⭐️ افتح المجال للمشاركة واصنع قيادات المستقبل بمنح الصلاحيات .
⭐️ ثقافة المؤسسة هو ماسيغلٌب علي ممارسة أفرادها على المدى البعيد ، لذا ازرع ثقافة الابتسامة والتعاون والطموح.
⭐️ ارفع سقف طموحاتك دائماً فالقائد الإنموذج هو يرفع سقف معاييره ليرتفع معه طموح أفراد منظمته.
⭐️اعمل مع أفراد منظمتك على تطوير وتبني رؤية مشتركة .

آخر مقالات الكاتب:

عن الكاتب

مبارك الظفيري

بكالوريوس تربية لغة عربية – جامعة الملك سعود / ماجستير في الإدارة التربوية – جامعة الملك عبدالعزيز /
email: [email protected]

رأي واحد حول “العَرِيس … القائد”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *